جامعة الإسراء - Israa University

العلوم الادارية والمالية

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسول الله.

يسعدنا في البداية أن نرحّب بكم في كلية العلوم الإدارية والمالية بجامعة الإسراء. انطلاقا من رؤية الجامعة فإننا نسعى إلى التميّز بحيث لا نكون مجرد رقم جديد يضاف إلى الكليات الموجودة في فلسطين.

غايتنا في الكلية هو العمل على استعادة دور الجامعات التنموي لسد الفجوة المعرفية والبحثية المتفاعلة مع قضايا المجتمع وتطلعاته من خلال طرح تطوير مناهج وطرق تنموية تتلاقى مع ثقافة وأهداف المجتمع الفلسطيني وينسجم مع تطلعاته نحو تنمية مجتمعية ومؤسسية انعتاقيه مستقلة معتمدة على الذات.

ولعلّ من أهم الأمور التي سنركّز عليها هو ضرورة جسر الهوّة التي تفصل بين التعليم الأكاديمي ومتطلبات السوق على الصعيدين المحلي والدولي. لذلك فقد وضعنا عددا من البرامج الأكاديمية التي تتسم بالمرونة والديناميكيّة تساعد على ربط الطالب مبكرا وأثناء الدراسة بسوق العمل من جهة وتتلاءم مع طبيعة التحوّلات المُتسارِعة التي يشهدها العالم من حولنا في جميع المجالات من جهة أخرى، وذلك من خلال ربط المحلي بالعالمي مع مراعاة الوضع الفلسطيني شديد الخصوصية.

سنحرص أيضًا على أن تكون عملية التعليم شاملة، ومحدثة بشكل مستمر، بحيث يكون الخريج مؤهلاً لتوظيف آخر التقنيات اللازمة للانخراط في سوق العمل، وقادرا على اكتساب المعرفة بطرق مختلفة فيما بعد.

حرصت الكلية على انتقاء نخبة مميزة من الأساتذة والمحاضرين من ذوي الخبرة العمليّة المتينة بالإضافة إلى مؤهلاتهم العلمية التخصصية.

نحن واثقون بأننا سنكون قادرين، بإذن الله، على تحقيق رؤيتنا في التميّز على مستوى فلسطين علمًا، وبحثا وتطبيقا.

مع تمنياتنا لكم بحياة أكاديمية موفّقة، وبمستقبل مهنّيٍّ واعد،

كلية العلوم الإدارية والمالية هي إحدى الكلّيات المهمّة في الجامعة، وهي تطمح إلى أن تكون واحدة من أفضل الكليَّات على مستوى فلسطين من خلال تخريج أجيال قادرة على المساهمة الفعليّة في حل مشاكل المجتمع الفلسطيني الاقتصادية والإدارية المختلفة وتعزيز الشَّراكة مع مختلف مكوّناته. وتضمُّ الكلية حاليّا تخصصين رئيسيين هما المحاسبة وإدارة الأعمال.

نطمح إلى أن نكون واحدة من أفضل الكليات في مجال التنمية والاقتصاد وإدارة المال والأعمال على مستوى فلسطين علمًا، وبحثًا وتطبيقًا.

إعداد كفاءات علمية ومهنيّة تمتلك المعرفة وتتمتع بالقيم الأخلاقية والوطنية، وتكون قادرة على مواكبة التطورات العلمية والتكنولوجيّة في مختلف التخصصات الإدارية والمالية بما يتلاءم مع متطلبات سوق العمل.