أخبار علميـة
العلوم الإنسانية
العلوم الإنسانية

كلية العلوم الانسانية من الركائز المهمة في الجامعة والتي تلبي احتياجات المجتمع الفلسطيني وترفده بالكوادر المتخصصة في مجالات العلوم الانسانية. تتميز برامج الكلية في مناهج الدراسة وأساليب التعلم التي تعتمد على أحدث الطرق والوسائل العلمية، من خلال توظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في العملية التعليمية. كما تعتمد الكلية على الربط الفعّال بين النظرية والتطبيق، وتتيح لطلبتها التواصل مع الجهات ذات العلاقة من مؤسسات الإعلام والسياسة واللغات بهدف رفع مستوى مهاراتهم. وبدورها تدعم الكلية البحوث العلمية المشتركة وتبادل الخبرات البحثية بين الكلية ومثيلاتها على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، وتسعى للقيام بدور فعال في خدمة المجتمع وتنميته، عبر ما تقدمه من خدمات وحلول لمشكلاته ومعالجة معوقات التنمية فيه.

 

رؤية الكلية:

الطموح إلى الريادة المعرفيّة والبحثيّة في العلوم الإنسانيّة حفاظاً على هوية المجتمع وإسهاماً في تنميته.

رسالة الكلية:

تسعى الكلية إلى تحقيق أفضل المستويات التعليمية والمعرفية ذات الجودة العالمية، وتحرص على إنجاز البحوث العلمية المتطورة، وتقديم الخدمات ذات الصلة التي تعزز مكانة الكلية في الوطن وخارجه. وتعمل الكلية جاهدة على تطوير تقنياتها ومناهجها وبرامجها الدراسية من أجل تنمية المهارات التطبيقية والفكرية والعلمية والإبداعية، والقدرات البحثية لدى الطلبة ما يمنحهم ميزة تنافسية في سوق العمل. كما تسعى الكلية لإيجاد تواصل مع التراث العربي والإسلامي إضافة إلى خلق جسر تواصل مع الثقافات الأخرى، وربط ذلك كله بالقضايا المعاصرة، وعلى الصعيد ذاته تسعى الكلية من خلال برامجها الدراسية الرائدة لتنمية دعائم التطور الاقتصادي والثقافي والتعليمي في المجتمع.

مبررات إنشاء كلية العلوم الإنسانية:

1.       سد احتياجات السوق المحلي بطرح تخصصات دقيقة (تركيزات) داخل التخصصات العامة.

2.       ضعف خريجين كلية العلوم الإنسانية في الجوانب العملية والتطبيقية.

3.       إعداد مناهج ذات صبغة وطنية تراعي الواقع السياسي الفلسطيني، مع التركيز على الجودة والاختصار غير المخل في المادة العلمية.

4.       ضعف الخريجين في اللغة الانجليزية رغم أهميتها لخريجين العلوم السياسية والصحافة والإعلام، يدفع إلى التركيز على تطوير مهارات اللغة لطلبة كلية العلوم الإنسانية في جامعة الإسراء.

5.       تركيز الجامعات المحلية على أسلوب المحاضرة التقليدي في التدريس، بينما كلية العلوم الانسانية في جامع الإسراء تتعدى ذلك إلى اتباع أحدث الوسائل العلمية الحديثة في التدريس من عصف ذهني، عرض LCD، وتقسيم الطلبة إلى مجموعات....الخ.

6.       إيلاء الكلية النشاطات العملية أهمية كبيرة، وذلك من خلال احتساب (30) علامة للنشاطات.

7.       التركيز على التدريب العملي للطلبة، من خلال توظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في العملية التعليمية، وبإشراكهم مع الجهات ذات العلاقة من مؤسسات الاعلام والسياسة واللغات بهدف رفع مستوى مهاراتهم.

8.       التواصل مع المؤسسات السياسية والإعلامية الدولية، وابتعاث الطلبة للتدرب فيها.

9.       إفراز مساحة واسعة للنشاطات اللامنهجية بالشراكة مع متخصصين وخبراء من سياسيين وإعلاميين ولغة انجليزية، بما يسهم في رفع مستوى معارف ومهارات الطلبة علمياً وعملياً.

10.  ضعف الطلبة في إعداد البحوث العلمية، يدفع الكلية إلى التركيز على رفع مهارات الطلبة بحثياً من خلال تدريس مساقين للبحث العلمي والتركيز على إعداد البحوث في معظم المساقات المقررة.

11.  دعم البحوث العلمية المشتركة وتبادل الخبرات البحثية بين الكلية ومثيلاتها على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.

12.  القيام بدور فعال في خدمة المجتمع وتنميته، عبر ما تقدمه من خدمات وحلول لمشكلاته ومعالجة معوقات التنمية فيه، وذلك من خلال نشاطاتها المختلفة التي تنفذها خلال العام.