أخبار علميـة
العلوم السياسية والدبلوماسية
العلوم السياسية والدبلوماسية

يقدم برنامج العلوم السياسية برنامج دراسي متميز، ينسجم مع أحدث المعايير الدولية للتعليم الأكاديمي، ويعمل على تنمية قدرات التفكير والبحث والإبداع ومهارات النقد والتحليل، ويضمن تزويد الطلبة بالمعرفة السياسية والدبلوماسية اللازمة لإنجاز المهام السياسية والدبلوماسية. 

يتميز البرنامج عن الجامعات الفلسطينية الأُخرى في مناهج الدراسة التي تعتمد على أحدث الطرق التي تقوم على الربط الفعّال بين النظرية والتطبيق، فقد خصص جانباً من برنامجه الأكاديمي لتوفير المعرفة السياسية والدبلوماسية التطبيقية والعملية من خلال نماذج المحاكاة التي تحاكي المجلس التشريعي الفلسطيني وجامعة الدول العربية ومجلس الأمن، وعدد آخر من نماذج المحاكاة يتم اختيارها وفقاً للتطورات التي يشهدها الواقع الفلسطيني، الإقليمي والدولي.

وفي نقلة نوعية، هي الأولى من نوعها على مستوى الجامعات الفلسطينية والإقليمية، يطرح برنامج العلوم السياسية تركيزات متخصصة، تؤهل الطلبة ليكونوا متخصصين في فروع علمية لها علاقة بالعلوم السياسية والدبلوماسية وتؤهلهم للمشاركة الفعالة والتأثير الإيجابي البناء في المجتمع وسوق العمل المحلي والإقليمي وفي مختلف الظروف. والتخصصات الدقيقة (التركيزات) التي يطرحها القسم في الوقت الحالي هي: 1. تركيز الإدارة والسياسات العامة 2. صنع القرار وإدارة الأزمات 3. تخطيط وتنمية سياسية

كما يلعب برنامج العلوم السياسية دوراً هاماً في خدمة المجتمع من خلال الفعاليات التي ينظمها مركز بحوث ودراسات السياسية الحقوق والسياسة. وتشمل هذه الفعاليات البحوث والدراسات المتخصصة، تنظيم الندوات والمؤتمرات والحلقات الدراسية الهادفة إلي نشر الثقافة والمعرفة السياسية الحديثة، والمتعلقة بمختلف القضايا السياسية على جميع الأصعدة، المحلية والإقليمية والدولية

رؤية البرنامج:

الطموح إلى الريادة العلمية والمعرفية والبحثية في العلوم السياسية والدبلوماسية حفاظاً على المصالح الوطنية ومساهمة في التنمية.

 رسالة البرنامج:

يسعى القسم إلى توفير بيئة أكاديمية متميزة في مجال العلوم السياسية والدبلوماسية، مستنداً في ذلك إلى أكاديميين أكفاء يملكون إلى جانب تميزهم العلمي والمعرفي خبرتهم العملية في المجال العملي والتطبيقي، وذلك بهدف إعداد كفاءات علمية متخصصة أكاديمياً ومدربة مهنياً، تمتلك المعرفة السياسية وقادرة على إنتاج بحوث إبداعية تقدم النصح والإرشاد لمتخذي القرار وتخدم المجتمع وتدفع جهود التنمية الشاملة والمستدامة، بما يسهم في تنمية ورقي الإنسان والوطن، ومواكبة متطلبات العصر في إطار القيم الوطنية والإسلامية.

مبررات طرح البرنامج:

1.    تشكيل لجنة استشارية لقسم العلوم السياسية تضم أكاديميين، خبراء، وزراء وسفراء سابقين وحاليين، قادة ونشطاء الأحزاب السياسية، قادة المؤسسات الأهلية والمجتمع المدني، وشخصيات اعتبارية، للرجوع إليها وأخذ المشورة لإعداد وتطوير خطط الكلية في النشاطات المنهجية واللامنهجية.

2.    جمع البرنامج بين السياسة والدبلوماسية يعطي ميزة تنافسية للخريجين في سوق العمل.

3.    تدني مستوى خريجي العلوم السياسية في الجوانب العملية والتطبيقية، واقتصار معرفتهم على الجوانب النظرية من علم السياسية.

4.    توفر الكلية أكاديميين أكفاء يجمعون إضافة إلى خبرتهم الأكاديمية خبرات عملية واسعة في مجال العلوم السياسية والدبلوماسية.

5.    ضعف قدرات خريجي العلوم السياسية في البحث العلمي الرصين وإعداد الأوراق البحثية ذات العلاقة بالعلوم السياسية والدبلوماسية.

6.    تدني مستوى القادة الفلسطينيين والمسئولين السياسيين والدبلوماسيين في توجيه الرأي العام الدولي والتأثير فيه بما يخدم أهداف فلسطين وقضايا الأمتين العربية والإسلامية.

7.    تدني مستوى التفكير الإبداعي لدى خريجي العلوم السياسية، وعدم قدرتهم على تحليل الأحداث واستقراء السيناريوهات المستقبلية.

8.    قلة مراكز الدراسات السياسية المتخصصة، التي تسهم في تقديم الاستشارات والرأي السليم، القائم على أسس منهجية علمية، للسياسيين وصُناع القرار الفلسطيني.

9.    تأسيس مركز بحوث ودراسات الحقوق والسياسة في الجامعة سيساهم في نشر الثقافة والمعرفة السياسية القائمة على أسس علمية، وهو سيهتم بتناول مختلف القضايا السياسية على جميع الأصعدة المحلية والإقليمية والدولية، وتعميمها لتصل كافة شرائح الشعب الفلسطيني وذلك من خلال الفعاليات التي ينظمها المركز والبحوث والدراسات السياسية التي يصدرها.

10.                       تدني الثقافة والمعرفة السياسية القائمة على أسس علمية، والمتعلقة بمختلف القضايا السياسية على جميع الأصعدة، المحلية والإقليمية والدولية لدى شرائح عريضة من الشعب الفلسطيني.

11.                       اعتماد أقسام العلوم السياسية في الجامعات الفلسطينية على تدريس المساقات العلمية التي تعتمد على كتب تم إعدادها خارج الوطن وهي في كثير من الأحيان لا تراعي الواقع والخصوصية الفلسطينية بالشكل المطلوب، وهو ما يحد من قدرة الطالب على فهم أبعاد قضيته الأساسية.

12.                       تعتمد الكلية في تدريس مساقات العلوم السياسية على منهاج من إعداد أكادمييها مع الحرص على مراعاة معايير الجودة والخصوصية والواقع الفلسطيني.

أهداف البرنامج:

1.     سد احتياجات السوق المحلي في الخريجين القادرين على شغل الوظائف التي تتطلب أكثر من حقل علمي، من خلال طرح تركيزات تربط العلوم السياسية والدبلوماسية مع فروع علمية أُخرى.

2.     رفع مستوى خريجي العلوم السياسية في الجوانب العملية والتطبيقية، من خلال تخصيص جانباً من البرنامج الأكاديمي لنماذج المحاكاة ذات العلاقة بالواقع الفلسطيني، الإقليمي والدولي.

3.     تخريج طلبة قادرين على إعداد الدراسات العلمية والأوراق البحثية في العلوم السياسية والدبلوماسية. 

4.     إعداد قيادات وكوادر علمية مؤهلة في مجال السياسة والدبلوماسية تسهم في توجيه الرأي العام الدولي لما فيه خدمة لأهداف فلسطين وقضايا الأمتين العربية والإسلامية.

5.     تنمية التفكير الإبداعي لدى خريجي العلوم السياسية والدبلوماسية، وتمكينهم من القدرة على تحليل الأحداث واستقراء السيناريوهات المستقبلية.

6.     تخريج طلبة يمتلكون مهارات علمية مميزة تمكنهم من المنافسة بجدية على الوظائف والمناصب.

7.     تأهيل الطلبة فكرياً وعلمياً وتشجيعهم على المشاركة في النقاش والحوار السياسي والمجتمعي، بما يسهم في صقل شخصياتهم وتنمية قدراتهم في التفكير الإبداعي.

8.     تشجيع الطلبة منذ عامهم الدراسي الأول على الانخراط في نشاطات مراكز الأبحاث والدراسات، واشتراكهم في المؤتمرات والندوات السياسية.  

9.     السعي إلى تحقيق قدر من المقاربة العلمية بين حقلي العلوم السياسية والدبلوماسية، حيث يمكن للطالب مواصلة دراسته العليا في أي من التخصصين العلميين بنفس القدر من الكفاءة.

10.    نشر الثقافة والمعرفة السياسية القائمة على أسس علمية، والمتعلقة بمختلف القضايا السياسية على جميع الأصعدة، المحلية والإقليمية والدولية، وتعميمها لتصل كافة شرائح الشعب الفلسطيني عن طريق الفعاليات التي ينظمها مركز البحوث والدراسات السياسية التابع للقسم.

11.    إعداد مناهج أكاديمية خاصة لطلبة العلوم السياسية، تراعي الإحاطة بكافة الجوانب النظرية والتطبيقية للمساق الدراسي، مع تسليط الضوء بشكل خاص على الواقع الفلسطيني، لتمكين الطلبة من الإحاطة بكافة أبعاد القضية الفلسطينية ولتنمية الحس الوطني لديهم. 

تركيزات البرنامج

1.     تركيز الإدارة والسياسات العامة

يربط هذا البرنامج الدراسي بين العلوم السياسية والدبلوماسية من ناحية وبين الإدارة والسياسات العامة من ناحية أخرى.  وقد ارتأى القسم إنشاء هذا التركيز نظراً  للدور الرئيسي الذي تقوم به الدولة، وهي محور علم السياسة، في رسم وتنفيذ السياسات العامة والتي تؤثر بشكل مباشر في تنمية أو تخلف أي مجتمع.  ويسعى القسم من خلال هذا التركيز إلى تخريج كفاءات علمية متخصصة في تقويم الإدارة الحكومية الفلسطينية وتحليل السياسات العامة، بما يساعد في تقويمها، ويسهم في تنمية المجتمع الفلسطيني ورقيه.

2.     صنع القرار وإدارة الأزمات

يربط هذا البرنامج الدراسي بين العلوم السياسية والدبلوماسية من ناحية وبين عملية صنع القرار وإدارة الأزمات من ناحية أخرى.  وقد سعى القسم من إنشاء هذا التركيز إلى ترشيد عملية صنع القرار الفلسطيني، بما يضمن التعامل الأكفأ مع الأزمات التي يعاني منها المجتمع الفلسطيني، والتي أصحبت – أي الأزمات-  بمثابة سمة دائمة وعقبة رئيسية تحول دون تحقيق الأحلام التي ينشدها الشعب الفلسطيني، في الاستقلال وتحقيق التنمية المستدامة. 

3.     تخطيط وتنمية سياسية

يربط هذا البرنامج الدراسي بين العلوم السياسية والدبلوماسية من ناحية وبين عملية التخطيط والتنمية السياسية من ناحية أخرى.  ونظراً لأهمية التنمية السياسية في أي مجتمع، ونظراً للقصور الذي يعاني منه المجتمع الفلسطيني في هذا المجال، أهتم القسم بإنشاء تركيز خاص يهتم بعملية التخطيط والتنمية السياسية معاً. ويهدف هذا البرنامج إلى خلق البيئة الممكنة والمساعدة لدعم عمليات التنمية سواء على الصعيد الفردي أو على صعيد المجتمع، وذلك لتمكين الشعب الفلسطيني من تحقيق التقدم والازدهار ورفع مستوى معيشته وتحسين نوعيتها.

متطلبات سوق العمل

1.     تعمل اللجنة الاستشارية لقسم العلوم السياسية، التي تضم أكاديميين، خبراء، وزراء وسفراء سابقين وحاليين، قادة ونشطاء الأحزاب السياسية، قادة المؤسسات الأهلية والمجتمع المدني، وشخصيات اعتبارية، في وضع الخطط التي تفتح  المجال أمام عمل خريجي القسم، ويتم مراجعتها بما يتناسب مع سوق العمل بشكل دوري. 

2.     تأهيل الطلبة عملياً بما يسهل ولوجهم سوق العمل مباشرة، وذلك من خلال اعتماد برنامج دراسي متميز، ينسجم مع أحدث المعايير الدولية للتعليم الأكاديمي، وأحدث الطرق التعليمية التي تقوم على الربط الفعّال بين النظرية والتطبيق، ويعمل على تنمية قدرات التفكير والبحث والإبداع ومهارات النقد والتحليل، ويضمن تزويد الطلبة بالمعرفة السياسية والدبلوماسية التطبيقية اللازمة لإنجاز المهام السياسية والدبلوماسية. 

3.     تخصيص حيزاً واسعاً من البرنامج الأكاديمي لتوفير المعرفة السياسية والدبلوماسية التطبيقية والعملية، من خلال نماذج المحاكاة التي تحاكي لمجلس التشريعي الفلسطيني وجامعة الدول العربية ومجلس الأمن، وعدد آخر من نماذج المحاكاة يتم اختيارها وفقاً للتطورات التي يشهدها الواقع الفلسطيني، الإقليمي والدولي.

4.     تخصيص جانب للتدريس العملي لكل مساق بمعدل (30) علامة.

5.     الزيارات الميدانية للجهات ذات العلاقة- المجلس التشريعي، الوزارات الحكومية، مؤسسات حقوق الإنسان المحلية والدولية، المؤسسات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني.

6.     النشاطات اللامنهجية، والتي يتم اعتمادها سنوياً، من خلال خطة متكاملة بهدف تنمية مهارات الطلبة معرفياً وعملياً.  وتحتوي الخطة السنوية على المحاضرات والتدريبات وورشات العمل، وتراعي توزيعها على مدار العام الدراسي، وبمعدل نشاط لامنهجي واحد على الأقل كل أسبوعين.  وينفذ هذه الفعاليات القسم بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة، ومن هذه الأنشطة المحاضرات والحلقات الدراسية التي تستضيف شخصيات سياسية تعرض تجربتها العملية، وتقدم النصح والإرشاد لطلبة القسم في كيفية الالتحاق بسوق العمل. 

7.     الدورات التدريبية التأهيلية وورشات العمل التي يتم تنظيمها مع مراكز الأبحاث والدراسات السياسية ومؤسسات حقوق الانسان ومنظمات المجتمع المدني.  وتعمل هذه النشاطات على ضمان مواكبة التطورات العلمية والعملية في ميدان العلوم السياسية، والتعرف على التكنولوجيا الحديثة ذات العلاقة، بما يسمح للطالب بالانخراط في سوق العمل مباشرة.

8.     حرص البرنامج على طرح تركيزات علمية متخصصة لها علاقة بالعلوم السياسية والدبلوماسية (كالإدارة والسياسات العامة، صنع القرار وإدارة الأزمات، تخطيط وتنمية سياسية)، ويوسع ذلك الفرصة أمام خريجي القسم للعمل في أكثر من مجال وتخصص، ويلبي احتياجات سوق العمل في الوقت الحاضر.

9.     تشجيع خريجي البرنامج على الالتحاق في برامج الدراسات العليا بهدف توسيع المجال أمام خريجي القسم للالتحاق بالوظائف التي تتطلب شهادات عليا.  ويتم ذلك من خلال مذكرات التفاهم وبرامج التوأمة التي تسعى جامعة الإسراء لتوقيعها مع العديد من الجامعات أو من خلال الإرشاد الأكاديمي وتقديم المنح الدراسية.

10.    يسعى البرنامج إلى عقد اتفاقات مع المؤسسات الحكومية والأهلية ومنظمات المجتمع المدني (السياسية، الاقتصادية، الاجتماعية، الحقوقية، الإعلامية) بهدف توفير مشاريع تشغيلية لخريجي القسم، وتمكينهم من الحصول على فرص عمل دائمة، أو عقود تشغيل مؤقته كمرحلة أولى.  وقد تم حتى الآن توقيع  اتفاقيات للتدريب والتشغيل مع (5) مؤسسات محلية.

11.    يمنح مركز البحوث والدراسات السياسية التابع للقسم الفرصة للطلبة المشاركة في الفعاليات التي ينظمها (البحوث والدراسات المتخصصة، الندوات، المؤتمرات، الحلقات الدراسية، ورشات العمل)، وتنمي المشاركة في هذه الفعاليات قدرات خريجي القسم في البحث العلمي الرصين وإعداد الأوراق البحثية، كما تكسبهم الخبرة اللازمة لتنظيم مثل هذه الفعاليات، وهو ما يزيد من فرص العمل كونهم يمتلكون مهارات تمكنهم من المنافسة بجدية على الوظائف.

فرص عمل الخريج:

1.     المؤسسات الحكومية (مؤسسات: الرئاسة ورئاسة الوزراء والوزارات المختلفة).

2.     وزارة الخارجية والسلك الدبلوماسي (السفارات).

3.     المجلس التشريعي ودوائره في المحافظات الفلسطينية.

4.     المؤسسات الأمنية والعسكرية.

5.     المؤسسات الأكاديمية والتعليم الجامعي.

6.     المنظمات الإقليمية والدولية.

7.     مؤسسات حقوق الإنسان والديمقراطية.

8.     الجمعيات الأهلية.

9.     منظمات المجتمع المدني.

10.    مؤسسات الدراسات السياسية واستطلاعات الرأي.

11.    المؤسسات الإعلامية والصحفية.

12.    التحليل السياسي.

13.    مستشارون في الأحزاب السياسية والنقابات.

تحميل الخطة الدراسية