جامعة الإسراء - Israa University

وفد من جامعة الإسراء يسلم رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة
488

وفد من جامعة الإسراء يسلم رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة

جامعة الإسراء – العلاقات العامة

سلم وفد من جامعة الإسراء في غزة، رسالةً احتجاج للسيد "جيرنوت ساور" مدير مكتب المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط في قطاع غزة، بمناسبة الذكرى المئوية لوعد بلفور، لإيصالها إلى الأمين العام للأمم المتحدة السيد "أنطونيو غوتيريس".

وضم الوفد كلاً من د. علاء مطر عميد كلية الحقوق ود. أحمد الوادية عميد كلية العلوم الإنسانية وأ.عبد الرحمن السويطي من العلاقات العامة.

ورحب السيد "ساور" بالوفد الزائر، مؤكداً على تعاطفه مع حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة التي كفلها القانون الدولي، وواعداً بإيصال الرسالة للأمين العام للأمم المتحدة السيد "أنطونيو غوتيريس".

 وتضمنت الرسالة التي شملت تواقيع مجلس إدارة الجامعة والإدارة التنفيذية، على رأسها السيد د. عدنان الحجار والطواقم الأكاديمية والإدارية العاملة، بالإضافة لطلبة الجامعة، مطالبةً للمجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه حقوق الشعب الفلسطيني لا سيما تمكينه من حقه في الحرية وتقرير المصير.

وحملت الرسالة دعوةً للحكومة البريطانية، صاحبة الوعد الذي صادر حقوق الشعب الفلسطيني وكان سبباً في الظلم التاريخي الذي تعرض له ولكل الويلات التي ألمّت به وماتزال، نتيجةً لممارسات الاحتلال الإسرائيلي، أن تتحمّل الجانب الأكبر من المسؤولية، وتعمل جاهدةً لمساندة الشعب الفلسطيني لنيل حريته وحقه في تقرير المصير وتعويضه عن سنوات الاحتلال ومصادرة حريته والجرائم التي ارتكبت بحقه.

وطالبت جامعة الإسراء في الرسالة، بتفعيل آليات المحاسبة الدولية، وفي مقدمتها دور المحكمة الجنائية الدولية بما يتيح الفرصة للانتصاف للضحايا من الفلسطينيين وملاحقة ومحاكمة مجرمي الحرب الإسرائيليين.