جامعة الإسراء - Israa University

جامعة الإسراء تنظم يوماً علمياً بعنوان "الحق في الغذاء المناسب في قطاع غزة. تحديات وأفاق
11

جامعة الإسراء تنظم يوماً علمياً بعنوان "الحق في الغذاء المناسب في قطاع غزة. تحديات وأفاق

غزة _ دائرة العلاقات العامة

نظمت جامعة الإسراء يوماً علمياً بعنوان" الحق في الغذاء المناسب في قطاع غزة تحديات وآفاق" وذلك يوم الخميس الموافق17/12/2015 بمقر الجامعة بمدينة غزة بحضور الدكتور نبيل أبو شمالة عميد كلية العلوم الإدارية والمالية والدكتور عمار القدرة مدير دائرة العلاقات العامة والمهندس موسى الأسطل مدير دائرة التخطيط والجودة ولفيف من عمداء الكليات والهيئتين التدريسية والإدارية في الجامعة، والمهندس محمود حميد مدير دائرة صحة البيئة بوزارة الصحة والمهندس زياد أبو شقرة مدير دائرة حماية المستهلك بوزارة الاقتصاد الوطني والمهندس أحمد أبو مسامح مدير دائرة المبيدات والمختبرات بوزارة الزراعة.
وافتتح الدكتور طارق الديراوي المحاضر بكلية الحقوق وقائع الجلسة الأولي حيث رحب بالحضور والمشاركين في اليوم العلمي ومثمناً جهود جامعة الإسراء لعقد فعليات اليوم العلمي.

و تحدث الدكتور علاء مطر عميد كلية الحقوق في ورقته عن الحق في الغذاء المناسب في القانون الدولي والفلسطيني مشيراً إلى المواد القانونية التي تحدثت عن الحق في الغذاء، موضحاً خلال ورقته أهم العناصر الأساسية للحق في الغذاء الكافي متمثلة بتوافر الغذاء من مصادرة الطبيعية وضمان الوصول إلى الغذاء اقتصادياً ومادياً، وأن يشبع الغذاء الاحتياجات الغذائية، منوهاً إلى قرارات الأمم المتحدة الخاصة بحماية المستهلك كالحق في اشباع الحاجات الأساسية والحق في التثقيف والإعلام والحق في الاختيار، موضحاً إلى القوانين والأنظمة المعمول بها في الرقابة على الأغذية.

من جانبه تحدث المهندس موسى الأسطل في ورقته عن معايير جودة الغذاء حسب المواصفات العالمية، مطالباً بضرورة العمل على تطبيق معايير الجودة بشكل رئيسي في المؤسسات المختلفة لضمان الحصول على غذاء سليم.

وتواصل وقائع اليوم العلمي بالجلسة الثانية والتي تحدث بها المهندس محمود حميد مدير دائرة صحة البيئة بوزارة الصحة عن رقابة وزارته على الأغذية مشيرا إلى الاهتمام الكبير الذي تقدمة الوزارة في هذا الموضوع حرصاً منها على سلامة المنتجات والذي ينعكس بالأثر الإيجابي على سلامة المستهلك.

وكذلك وضح حميد طرق رقابة وزارته على الأغذية من خلال إصدار الموافقات الصحية لاستيراد المواد الغذائية وتقديم الإرشاد والنصح لمنتجي ومتداولي الأغذية وعموم المواطنين حسب الحاجة أثناء زيارات التفتيش الروتيني بالإضافة لإصدار الموافقات الصحية لاستيراد المواد الغذائية وتصدير الأغذية.

وبدورة أشار المهندس زياد أبو شقرة مدير دائرة حماية المستهلك بوزارة الإقتصاد الوطني في ورقته إلى دور وزارته في الرقابة على الأغذية، متحدثاً عن الوسائل والطرق التي تتبعها الوزارة من خلال دائرة حماية المستهلك في الحفاظ والرقابة على المنتجات المختلفة، مؤكداً بأن وزارته تسعى وبشكل مستمر لمراقبة هذه المنتجات لتحقيق السلامة الصحية للمستهلك.

وتطرق أبو شقرة إلى طرق الرقابة من خلال الفحص المبدئي والكشف الظاهري للمواد الغذائية الواردة للقطاع عند المعبر بواسطة فرق التفتيش وكذلك متابعة الأسواق والمحال التجارية ميدانياً بواسطة فرق مختصة من أقسام حماية المستهلك، حيث يوجد خمسة مكاتب فرعية في محافظات غزة الخمس.

من جهته ثمن المهندس أحمد أبو مسامح مدير دائرة المبيدات والمختبرات بوزارة الصحة دور الجانب الأكاديمي في تفعيل مثل هذه القضايا المهمة والتي تعود بالمنفعة على المجتمع الفلسطيني، مقدماً شكره لجامعة الإسراء على تنظيم اليوم العملي.

وأكد على أن الوزارة تقوم بالرقابة على المنتجات الزراعية على المعابر وفي الأسواق بالإضافة لفحص المنتجات النباتية والحيوانية الطازجة ومراقبة نوع المبيد المستورد والتأكد من أنه مطابق للإذن الفني الممنوح.

وخرج اليوم العلمي بعدد من التوصيات من أهمها أن يتحمل المجتمع الدولي والأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف مسؤولياتهم القانونية والأخلاقية، والعمل على مساعدة الفلسطينيين لتمكينهم من التمتع بالحق في الغذاء المناسب كذلك تم التأكيد على دعم وتشجيع جهود إنشاء وتفعيل جمعيات حماية المستهلك في قطاع غزة لما لها من دور فاعل في حماية المستهلك والعمل على تظافر الجهود وتنسيقها بين الجهات الحكومية والمجتمع المدني والمواطنين فيما يتعلق بالرقابة على الأغذية والعمل على توعية المستهلك بكيفية التعرف على سلامة وجودة السلع الأغذية.

يشار إلى أن اليوم العلمي يأتي ضمن تواصل الجامعة مع المجتمع المحلي والمساهمة في تسليط الضوء على القضايا الهامة التي تخدم المجتمع الفلسطيني.